في الوقت الذي نصرخ فيه من نقطة الزيت تندفع من المقلاة نحونا ملامسة جسدنا، نجد هذا الراهب التايلندي الذي يصلي بهدوء وسكينة وهو يجلس داخل وعاء كبير من الزيت المغلي. المشاهدون متعجبون من قدرة الراهب على تخطي حدود الفيزياء بمساعدة "سحره". إلا أن الراهب لم يستطع أن يخدع الجميع، فهناك بعض العلماء المشككين الذين سيهدمون لكم هذا الوهم.

بحسب عالم أمريكي، ليس هناك دليل على غليان الزيت حقيقة. "الطريقة الوحيدة لإثبات ذلك هي قياس درجة حرارة الزيت الذي يجلس الراهب في داخله. لا يبدو أن الزيت يغلي. من المحتمل أن تكون للمقلاة طبقتين لعزل درجة الحرارة العالية". بحسب ادعائه، هناك عدة طرق يمكن من خلالها إبداع مثل هذا الوهم الخادع. الخدعة، بحسب أقواله، تكمن في سكب بعض الماء في الوعاء قبل إضافة الزيت. بحيث يمتص الماء الحرارة العالية، وهكذا لن يغلي الزيت أبدا. يبدو ذلك بسيطا، ومع ذلك - لا تحاولوا القيام بذلك في البيت.