يحتاج الإنسان إلى قليل من الحظ في هذه الحياة. وأما الذي نال قسمًا وافرًا من هذا الحظ هو راكب الدراجة الروسي الذي استطاع أن يتجنب الموت مرتين خلال ثانية واحدة! استطعنا رؤية هذا المشهد المدهش بواسطة الكاميرا التي لم تصدق هي الأخرى بالتأكيد ما جرى أمامها. لن يُصدّق أحد ما حدث لولا هذا التوثيق التاريخي للكاميرا.

تسير الأمور على ما يرام في بداية المشهد عندما يظهر الشاب راكبًا دراجته، حيث يبدو أنه يرى الشاحنة ولكنه لا يرى السيارة الخصوصية المسرعة نحوه. مع اصطدامه بالشاحنة تتناثر أجزاء من الشاحنة في كل حدب وصوب، وتستمر السيارة الخصوصية بالتقدم نحوه بسرعة كبيرة.

يجد راكب الدراجة نفسه ملقى في وسط هذا المشهد الدرامي، ولكنه يخرج منه سالمًا. مع أنّ الشاحنة اصطدمت به قليلا، فحقيقة أنها انقلبت حول نفسها فقد خرج راكب الدراجة سالمًا ومعافى من كل سوء. حيث وقف على قدميه في النهاية ونظر حوله غير مصدّق لما حدث.