تداولت المواقع الإسرائيلية أمس مقطع فيديو يظهر فيه الفلسطيني الذي هاجم إسرائيليين بالسكين في القدس الغربية بالقرب من مبنى البلدية، مخلفا إصابة شخص بجروح متوسطة. لكن الفيديو إلى جانب توثيق العملية يكشف أمرا لافتا، وهو هوية الشخص الذي تصدى للفلسطيني، ألا وهو رئيس بلدية القدس بنفسه، نير بركات.

وأشاد الإسرائيليون بشجاعة رئيس البلدية متمنين أن يحذو السياسيون الإسرائيليون حذوه.

وكان رئيس البلدية قد مرّ أمس صدفة بسيارته مع حاشيته بالقرب من مبنى بلدية القدس ساعة وقوع الحادثة، وبعد أن سمعوا أصوات إغاثة، ترجلوا من السيارة وقفزوا على الشاب الفلسطيني الذي لوّح بسكينه أمام المارة، طارحين الفلسطيني أرضا.

وقام رئيس البلدية لاحقا بزيارة الجريح في المستشفى.