الأشخاص الذين مروا بجانب مسار السباق في جنوب فرنسا أخذوا يمسحون أعينهم من هول ما رأوا. في طرفة عين - مر من أمامهم الرجل الذي يلقب نفسه بـ"رجل الصاروخ" بسرعة هائلة على دراجة.

استطاع الشاب الفرنسي الذي يلقب نفسه بهذا اللقب، أن يحطم أمس الأحد الرقم القياسي في سرعة الدراجات. ولكن الحديث لا يدور حول دراجة عادية تتواجد في كل بيت تقريبا. إذ، قام الشاب بتركيب ثلاثة صواريخ للدراجة، ما أدى إلى ازدياد سرعتها بصورة هائلة. في الحقيقة، قطع الشاب مسافة 402 متر في أقل من سبع ثوان، وقام بعد 5 ثوان فقط من انطلاقه بزيادة سرعته على الدراجة إلى 333 كيلومترًا في الساعة.

الرجل الذي خطط هذه الدراجة، بول ريتشارد، قام بتوصيل كاميرا في مقدمة الدراجة وفي مؤخرتها، وهكذا تم توثيق اللحظات التي مرت بها "الدراجة الخيالية" بسرعتها الهائلة في مسارها والتي استطاعت أن تسبق حتى سيارات فراري رياضية.

قام الراكب بتحطيم الرقم القياسي الذي وضعه هو نفسه العام الماضي مع ذات الدراجة، حينها وصلت الدراجة إلى سرعة 263 كيلومترًا في الساعة. مع ذلك، يدعي العديد من الراكبين المتسابقين أنه لا يمكن أن يتم تتويجه كرجل حطم الرقم القياسي بركوبه الدراجة، ذلك لأن الدراجة تضم سيارة، بمعنى وجود عجلين اثنين تم توصيلهما بالصواريخ.