بعد ثلاثة أيام فقط، سيُفتتح في البرازيل دوري كأس العالم بكرة القدم، ويبدو أن ليس بنو البشر وحدهم قد فقدوا عقلهم قُبَيل هذا الحدث المثير للمشاعر. لقد أصبحت الأسماك في كوريا وهي تحت الماء جاهزة للمونديال، وكذلك مجموعة من الفيلة التايلاندية.

وفي أكواريوم‎ COEX ‎ في سيئول عرض غواص يلبس زي المنتخَب الوطني، قدرات مثيرة أمام أعين آلاف الطلاب الجامعيين المتعجبة، وأمام أعين أشخاص متحمسين يشاهدون ذلك وهم خارج الماء. وتم تعليق لافتة خلف اللاعب كُتب عليها "إلى الأمام يا كوريا".

كرة قدم تحت الماء

كرة قدم تحت الماء

"كأس العالم سيبدأ لتوّه وخلال المونديال ينوي الأكواريوم الخاص بنا إنشاء أحداث خاصة لصالح فرقة كرة القدم لدينا"، هذا ما صرح به مدير الأكواريوم يونع غوان.

أما في تايلاند غير المشاركة في المونديال، فقد قرروا إجراء لعبة غير اعتيادية في مزارع الفيلة في منطقة أيوتايا، وليوفرا جوًا أكثر احتفاليًّا، لوّنوا الفيلة بألوان المنتخَبات الوطنية المشارفة في كأس العالم.

وقد نافست الفيلة ضد منتخب بشري وكان لديها أفضلية واضحة. نجح الفيل الذي تم انتخابه ليمثل مُنتخب ألمانيا في الركل والتغلب على حامي مرمى فرق بني البشر.