تسير البهلوانية ويداها مرفوعتان في الهواء لتحقيق التوازن، وفي الخلفية يمكن رؤية بعض الحاضرين في المكان الذين حبسوا أنفاسهم وكذلك مناظر القدس القديمة- هذا هو وصف المغامرة المميزة التي قدمتها هيذر لارسن (Heather Larsen) الأمريكية، التي مشت البارحة (الاثنين) على حبل ممدود بين مبنيين في المدينة القديمة في القدس. مشت لارسن على الحبل بينما كان مربوطا حول خصرها حزام أمان متصل بالحبل، وسارت خطوة تلو الأخرى، طوال 35 مترًا بين مبنيين ومسافة 20 مترًا داخل الباحة الداخلية من متحف برج داود.

That one time we went to Bosnia with @whistlesports @slackind @adidasoutdoor

A photo posted by Heather Larsen (@slacklarsen) on

"كانت هذه التجربة رائعة حقا. والمكان رائع بشكل خاص. لقد تعرفت في الماضي على هذه المباني من خلال معلومات منذ صغري، ولكن أن أكون قادرة على زيارتها وأيضًا أن أُقدّم عرضًا هنا، من خلال فني، فهذه تجربة رائعة"، قالت متأثرة. "من الصعب معرفة حقيقة أنني جزء من هذا المكان، من كل هذا التاريخ. من الصعب أن أدرك مرة واحدة أنه ليس هناك ما أروع من تحقيقي إنجاز تاريخي في هذه الأماكن".