الرقص مع القرش: خرج ثلاثة أصدقاء في طريق خطرة، لتوثيق نادرٍ منقطع النظير، بهدف تحويل الأنظار العالمية صوبَ انقراض القرش الذي يحدث في أستراليا: فشارك في المشروع كل من العارضة الأسترالية المشهورة في التقاط الصور تحت المائية، آنا فرايزر والمعروفة باسم "حورية البحر"، والمصوّر الحائز على جائزة "الإيمي" شون هينريخس، والمسؤول الأعلى عن التفاعل مع المفترسات البحرية، جيم أبرنتي.

في تصوير مائي، تظهر فرايزر وهي ترقص مع قرش النمر، اعتراضًا على القتل العالمي للقرش الذي يتم تحت سياسة "الشواطئ النظيفة" للحكومة الأسترالية. فتظهر فرايزر وهي بمحاذاة قرش النمر ذي طول ستة أمتار، دون استخدام أي معدّات للغوص أو وسائل وقائية، ولذلك يمكن لأية غلطة أن تُحدث بكارثة.

لم يُعرض عرض كهذا قبل ذلك، ويؤمن الثلاثي الجريء بأن التوثيق سيلفت الاهتمام بأزمة القرش.