نُشرت في اليابان خطة لبناء ناطحة السحاب الأعلى في العالم. وفقا للخطة، سيُبنى برج طوله أكثر من ضعف طول برج خليفة في دبي، الذي يصل ارتفاعه إلى 828 مترًا، وذلك قرب طوكيو، وسيكون بمثابة مدينة مستقبلية يجري بناؤها لمكافحة التغييرات المناخية. وذلك وفقا لما نشره موقع الديلي ميل.

ويخطّط اليابانيون لبناء برج سكاي- ميل (Sky Mile)، والذي سيصل إلى ارتفاع 1,700 متر، وسيضمّ 55 ألف ساكن. سيشمل مراكز تسوّق، مطاعم، صالات رياضية وعيادات. وسيكون سداسي الشكل، ممّا سيساعده على مقاومة الرياح القوية، كما ذكر موقع Architectural Digest.

Sky Mile

Sky Mile

وذُكر أيضًا أنّه يمكن للمصاعد في المبنى أن تنقل الناس ليس فقط من طابق إلى آخر، وإنما أيضا داخل الطوابق، بالاتجاه الأفقي، بفضل التطوّر العمراني المصمّم للمساعدة في الوصول إلى الشقّة السكنية. بالإضافة إلى ذلك، يتضمّن التخطيط نظاما لنقل المياه لهذه الارتفاعات الكبيرة.

ومن المتوقع أن ينتهي بناء المبنى حتى عام 2045. ويُتوقع أن يوفر استجابة أولية لـ 500 ألف شخص يبحثون عن سكن على ضوء حقيقة أنّهم يقيمون الآن على سواحل الجزر اليابانية ويقضون أوقاتهم في مختلف الرحلات.

برج خليفة في الأفق، دبي (AFP)

برج خليفة في الأفق، دبي (AFP)

ستكون المدينة البيئية مؤلفة من عدة جزر سداسية، من صنع الإنسان، والتي ستُبنى فيها أيضا مزارع وبيوت ذت ألواح شمسية، وسيتم ربطها بواسطة منظومة نقل جماعي بسرعة عالية. وسيتم استغلال المسطّحات المائية حول السداسيات لتربية الطحالب التي يفترض أن تشكل مصدر طاقة متجددة ونظيفة. وأوضح مخطّطو المدينة أنّها ستصمد أمام الكوارث الطبيعية، بما في ذلك الزلازل والأعاصير.

إذا تم فعلا تنفيذ هذه الخطط فسيكون برج خليفة في دبي البرج الثاني في ارتفاعه في العالم، وبعده برج شانغهاي في الصين وفي المركز الرابع برج مركز التجارة العالمي في نيويورك (بدلا من البرجين التوأم). وفي المركز الخامس فقط سيرتفع برج تايبيه 101 في عاصمة تايوان.