يحتفل اليهود في نهاية الأسبوع بعيد الفصح، لذكرى خروج بني إسرائيل من العبودية إلى الحرية في مصر عن طريق الصحراء، ومن هناك إلى أرض إسرائيل.

إنهم يحتفلون بالعيد من خلال تناول وجبة عشاء عائلية كبيرة وخاصة، يأكلون فيها عددا من المأكولات الخاصة.

خلال عيد الفصح لا يأكل اليهود الخبز العادي، بل يأكلون خبز خاص يدعى "مصة" وهو خبز خال من الخميرة، قاس بعض الشيء ومربع الشكل.

ومن المعتاد أيضا أن يأكلوا عشية العيد "مارور" المصنوع من جذور الفجل، وهو حار بشكل خاص، ويأكلونه مع الخس.

بالإضافة إلى ذلك ياكلون وجبة سمك عشية العيد. في حين يتناول اليهود الشرقيين قطع سمك بصلصة حارة، يحضر اليهود الشكناز (يعود أصلهم إلى الدول الأوربية) السمك المطحون ويعدون منه شرائح سمك تسمى "غفيلطيه فيش" في الإيديش تدعى – أسماك محشوة . هذه الشرائح معروفة في لونها الرمادي وذات سمعة وصيت سيء بشكل خاص.

وقد تذوق جزء من المصريين كل هذه المأكولات للمرة الأولى في حياتهم. كيف كانت ردود فعلهم؟ شاهدوا الفيديو ولن تتوقفوا عن الضحك: