في نادي مصارعة نسائي في برلين تضع نساء هناك الرجال في مكانهم الصحيح - مسحوقون تحت مؤخراتهن. تجلس مالكة النادي، المعروفة باسم "أناكوندا" (اسم أفعى)، على وجوه الرجال، تسحق وجوههم بين فخذيها إلى أن يكادوا ينفجرون، حسب طلبهم.

تم افتتاح النادي قبل 3 سنوات، ويعطي فرصة لكل امرأة، من ربة البيت المتزوجة وصولاً إلى المرأة مفتولة العضلات، أن تفرغ غضبها أمام امرأة أُخرى في مباريات مصارعة. تواجه النساء وهن عاريات أو يرتدين أزياء تخص الساديين، ذلك النمط السائد ويثبتن أنه يمكنهن أن يتمتعن بالقوة والحضور وأيضًا أن يتمتعن بالأنوثة والإثارة. يتم استدعاء الرجال أكثر لدخول الحلبة في حال كانوا مستعدين للإذعان.

تصارع أناكوندا الرجال، تهشمهم وتسحقهم نزولاً عند طلبهم، ولكنها لا تستخدم أي سلوك إباحي أو جنسي.

لا تصف السيدة آنا نفسها، رغم قوتها الملفتة، بأنها امرأة قوية. تحب احدودوباتها الأنثوية وأيضًا عضلاتها القوية. تمت مشاهدة ومشاركة فيديوهاتها، التي تظهر فيها وهي تسحق أشياء (مثل البطيخ، أو رأس رجل)، بشكل كبير جدًا عبر الشبكة مما جعلها شخصية معروفة في برلين.


Anna Konda legs are stronger than arms by Anna-Naturalborndom-Konda