سُجلت لحظات من الرعب التي شهدها مطار برشلونة عندما كاد يقع اصطدام بين طائرتي ركاب بعد أن قامت إحدى الطائرتين بإغلاق مدرج هبوط الطائرة الأخرى.

يمكن أن نشاهد في الفيلم طائرة بوينغ 767 تابعة لشركة الطيران الروسية UTair وهي تقترب للهبوط على أحد المدرجات. وقبل ثوانٍ من ملامسة عجلات الطائرة الأرض، كانت هناك طائرة إيرباص؛ من نوع  A340  تابعة لشركة Aerolineas Argentineas؛ تتحرك ببطء على مدرج الطيران. لم يبق أمام طيار البوينغ، الذي رأى الطائرة أمامه على بعد عشرات الأمتار، إلا أن يرفع بقوة المقبض، وأوصل الطائرة إلى حالة الإقلاع الطارئ - وبلا شك أنه أنقذ حياة مئات المسافرين وأفراد الطاقم.

اضطر طيار البوينغ، سريع البديهة، أن يحلق في الجو ليهدأ ومن ثم عاد ليهبط من جديد. وصف المصوّر ميغيل آنخل، الهاوي للطيران والمتواجد يوميًّا تقريبًا في المطار، الحدث الذي وقع في يوم السبت الأخير قائلا: "إحدى التجارب المرعبة التي مررت بها في حياتي". حقق الفيديو، الذي تمت مشاركته على اليوتيوب، ملايين المشاهدات.