وصفت الشرطة الفرنسية حادثة السطو المسلح الذي تعرضت لها النجمة الأمريكية، كيم كاردشيان، يوم أمس، في شقة خاصة في باريس، على يد مسلحين تنكروا لرجال شرطة، بأنها "نادرة للغاية". وأكدت أن منفذي العملية استهدفوا مجوهرات النجمة بعدما شاهدوها على مواقع التواصل.

وقالت الشرطة إن النجمة تعرضت إلى صدمة قوية إثر عملية السطو، لكنها لم تصاب بأي مكروه. وكان اللصوص قد ربطوا النجمة وحبسوها داخل الحمام، واستطاعوا نزع خاتم ومجوهرات وهاتفين ذكيين تقدر بملايين الدولارات. وقالت النجمة للشرطة، حسب موقع TMZ، إن خوفها الكبير كان من أن تتعرض إلى اغتصاب.

وكانت كارداشيان قد نشرت صورة لها قبل أيام، أبرزت فيها المجوهرات النفيسة التي بحوزتها على مواقع التواصل. وفي نفس الوقت أشادت بحارسها الألماني الخاص بسكال دوفير. إلا أن الحارس تعرض إلى التهكم على مواقع التواصل عقب الحادثة، حيث تساءل متابعون: "أين كان الوحش الكاسر؟".

This guy is always in my shot!

A photo posted by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on