السقوط التقليدي المتّبع في قسم كبير من جيوش العالم، بما في ذلك الجيش الإسرائيلي وجيش الولايات المتحدة، يقف فيه المظلّيّون في طابور طويل إلى جانب مدخل الطائرة بحيث تكون مظلّاتهم مربوطة بحبل مرتبط بمسار معيّن مع الطائرة، مثل مسار تحريك الستار.

عندما يقفز المظلّيّون، يمتدّ الحبل فيُطلق عنصرًا يؤدّي إلى فتح المظلّة بعد زمن قصير من وجود المظلّيّ في الهواء. التعقيدات الأكثر وقوعًا تحدث عند عدم فتح المظلّة، عندها يضطر المظلّيّ إلى فتحها بنفسه.

في حادثة المظلّيّ المكسيكي في الفيديو التالي، كانت المشكلة مختلفة كلّيًّا. فقد قفز المظليّ واثقا، دون أيّ خوف مما يمكن أن يحدث لاحقًا، ولكن الخيط الموصول بين المظلّة والطائرة لم ينفصل عن الطائرة، ومع استمرار الطائرة بالتحليق بسرعة كبيرة ازداد تلاطم المظليّ في الهواء بصورة مرعبة للحظات بدت وكأنها لن تنتهي.

غير واضح كيف انتهى الأمر. ولكننا نأمل أن يكون من على الأرض جميعًا سالمين دون أيّ أذى.