ما زال الإسرائيليون، وبعد مرور أسبوع، مصدومين من قرار وزارة التربية على عدم تضمين كتاب "جدار حي"، للكاتبة دوريت رابينيان، ضمن المنهاج التعليمي لأنه يتحدث عن قصة حب تجمع شابة يهودية وشاب عربي خوفًا من أن يتسبب بحدوث "اختلاط".

وقرروا في مجلة "تايم أوت تل أبيب" الرد على هذا القرار بنشاط يُظهر بأن الحُب ليس ضارا، حتى وإن كان منتشرا بين أشخاص من دين أو قومية مُختلفة، وبين أبناء من الجنس ذاته أيضا.

تم تصوير فيلم قصير، كمحاكاة لمقطع الفيديو المعروف والمشهور الذي يظهر فيه أشخاص غرباء يتبادلون القُبل لأول مرة، دون معرفة مُسبقة بينهم، وطُلب فيه من أزواج، كل زوج يضم شابًا/ة يهوديًا/ة وشابا/ة عربيا/ة بتبادل القُبل فيما بينهم. كانت علاقة حب فعلا بين بعض الذين تبادلوا القُبل، وكان البعض الآخر أصدقاء فقط ولم يسبق أن تبادلوا القُبل فيما بينهم ولم يسبق للبعض أن تعرفوا على بعضهم سابقا.

تُرافق الفيلم القصير ترجمة باللغة الإنكليزية، العبرية والعربية، وفي نهاية المقطع تظهر العبارة المُلخّصة لكل الفكرة: "العرب واليهود يرفضون أن يكونوا أعداء". حظي الفيديو بمئات الإعجابات والمُشاركات، بآلاف المشاهدات، وحصد الكثير من التعليقات الإيجابية الداعمة (إلى جانب بعض الصور التي تنم عن حقد وكراهية). شاهدوا الفيديو: