يبدو أن كريستيانو رونالدو يُحب أن يكون مُشردًا.

قام البرتغالي، مرة أخرى، بعد أن ظهر في فيلمين سابقًا وفاجأ المارة في مدريد، بالتنكر بشخصية مُشرد وبدأ باللعب بالكرة، بحركات فنية، في وسط الشارع.

تم رفضه من قبل شابة عندما طلب رقم هاتفها وفي نهاية المطاف أهدى الكرة التي كان يلعب بها لطفل تابعه في مفاجأته تلك.