خصصت المجلة الفرنسية الساخرة، شارلي إبيدو، التي فقدت 12 موظفا من موظفيها خلال هجوم إرهابي على مكاتبها مطلع العام الجاري، الصفحة الأولى للتعليق على اعتداءات باريس الأخيرة، حيث كتبت في عددها الصادر اليوم " هم لديهم الأسلحة. فليذهبوا إلى الجحيم. نحن لدينا شامبانيا".

ويظهر في الرسم الكاريكاتوري رجل فرنسي يشرب الشامبانيا، وهي تسيل من جسمه المثقوب. ويشدّد رسام الكاريكاتير على الطابع الحر والديموقراطي لفرنسا، مدافعا عن رواد الحفلات والسهر في فرنسا، وملمحا إلى العلاقة بين السلاح والدين، حيث أن الإرهابيين الذي شنوا الهجوم في باريس كانوا مسلمين ومسحلين.