قال مسئولون بالعائلة المالكة أن الأميرة البريطانية الجديدة سميت شارلوت إليزابيث ديانا.

الأميرة هي ثاني أبناء الأمير ويليام وزوجته كيت، دوقة كمبريدج. وستعرف الطفلة الجديدة باسم الأميرة شارلوت أوف كمبريدج.

إضافة إلى ذلك، فالأميرة هي خامس أحفاد أبناء الملكة إليزابيث الثانية، والرابعة في ترتيب ولاية العرش، بعد جدها تشارلز ووالدها ويليام وأخيها الأكبر جورج.

هذا وقد وقع عرافون صينيون ان تتمتع الاميرة الجديدة المولودة في بريطانيا بشخصية قوية وحس ابتكاري وان تعطي دفعا جديدا للعائلة المالكة.

وولدت شارلوت، السبت، ليكون برجها الصيني العنزة اما عنصرها الشخصي فهو الارض استنادا الى علم فينغ شوي الطاعن في القدم.

وقال خبير فينغ شوي تييري شو لوكالة فرانس برس ان توقيت ولادتها "يعطي مزيجا قويا جدا يشير الى انها ستوفر حظا سعيدا لعائلتها. فولادتها في سنة العنزة يساعد بالتأكيد في توفير هذا المزيج الجالب للحظ".

طفلة كايت والامير وليام، شارلوت إليزابيث (AFP)

طفلة كايت والامير وليام، شارلوت إليزابيث (AFP)

وقالت عرافة اخرى من هونغ كونغ تدعى ماك لينغ-لينغ ان الاميرة، "ستتمتع بحس فني وسيكون ذهنها مستقلا". واضافت ماك "ستتمتع بموهبة فنية ولن تخضع للوضع الراهن خلافا لشقيقها الذي سيكون اكثر انضباطا" في اشارة الى الامير جورج البالغ سنتين تقريبا والذي ولد في سنة الافعى.

لكن نظرا الى طبيعتها المستقلة، نصحت ماك والدها الامير وليام بتجنب الافراط في تدليلها.

ومضت تقول "ستكون طفلة سعيدة لكنها لا تحب قيود الانضباط. ولن تنصاع للقواعد التي تحدد لها وتفضل ان تكون على سجيتها".

وقال شو انها ستكون خطيبة مفوهة فيما اكدت ماك انها ستساعد في تحسين صورة عائلة ويندسور المالكة.

وعندما تكبر سيتاح لها خيار واسع لاختيار الحبيب على ما اضاف ماك.

واوضحت "ستكون انتقائية جدا في علاقاتها. وسيحيط بها معجبون طويلو القامة وبهيو الطلعة. وستجد الرجل المناسب بعد علاقات قليلة".