يحب الكثيرون الغناء في الحمام، لكن هذه الشابة حولت هذا الأمر إلى فن بكل معنى الكملة - وضعت الكاميرا فوق رزمة من الغسيل، دخلت الحمام (هذه المرة وهي ترتدي ملابس)، وبدأت بالغناء - ما لا يقل عن 14 أسلوبًا موسيقيًا مختلفًا.

بدءًا من الأنماط الموسيقية الأكثر كلاسيكية مثل الأوبرا والجاز، مرورًا بموسيقى البوب والراب وصولاً إلى الموسيقى الهندية، الفنلندية، وإلى ما لا نهاية. تتلاعب هذه الشابة الموهوبة بصوتها وكأنه آلة بين يديها، ولا شك أنها تسيطر عليه سيطرة كاملة.

بعد أن احتلت الشبكة بفيديو اللهجات الخاصة بها، ها هي اليوم تفعل ذلك بتغيير الأنماط الموسيقية المتنوعة، وقد حظي بـ 5 ملايين مشاهدة تقريبًا. شاهدوا أنتم أيضًا: