وقع الاختيار على سيارة أودي A8 من الطراز الأمني والجديد ليستخدمها كل من نتنياهو، والرئيس الإسرائيلي ريفلين. يدور الحديث عن طراز فريد من نوعه مُخصصا لرؤساء الدول وأباطرة المال. تُقدّر تكلفة السيارة بأكثر من نصف مليون دولار ( مليوني شاقل). سيتسلم مكتب نتنياهو، كما يبدو، السيارة الجديدة قُبيل نهاية العام القادم.

وقد استخدم نتنياهو في السنوات الستّ الأخيرة الطراز السابق من سيارة أودي A8 من النوع الأمني، ذات محرّك بنزين من 12 مكبسا بحجم 6.0 لترات. أي أنه استخدمها سنوات طويلة جدا مقارنة بسيارة تسافر مسافات كثيرة.

وقد تنافست عدة سيارات مُدرعة ضدّ سيارة أودي A8 من الطراز الأمني التي اختيرت أخيرا. وكانت السيارة التي وصلت إلى أكثر مرحلة متقدّمة وتنافست مع سيارة الأودي، هي مرسيدس S كلاس، التي لم يتم اختيارها في النهاية.

تُعتبرُ سيارة أودي A8 من النوع الأمني إحدى السيارات الفخمة والأكثر صمودا في العالم ضدّ الهجمات الإرهابية. وهي مجهّزة بطبقة مدرّعة خزفية مقاومة لنيران الأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية، وبمنظومة إطفاء حرائق أيضا.‎

بالإضافة إلى ذلك، تم تركيب مركز اتصال خاص في صندوق السيارة ومنظومة للدعم في حالة الفشل. إحدى الخصائص المُحسّنة في السيارة هي منظومة لتصفية الغازات السامة في حال شن هجمات إرهابية، ومنظومة اتصالات متكاملة، تسمح للمسافرين في السيارة بإقفالها من الداخل في حالة شن هجوم.

وقد كشفت قسيمة راتب نتنياهو هذا العام، عن أنّ تكلفة السيارة المُدرّعة التي يستخدمها هي 3300 دولار (نحو 12,400 شاقل) كل شهر، والتي يُموّلها دافعو الضرائب.‎ ‎