عيران زهافي، لاعب نادي  مكابي تل أبيب، بطل إسرائيل، ولاعب المنتخب الإسرائيلي لكرة القدم، مُرشح للعب في صفوف ليفربول وأستون فيلا في الدوري الإنجليزي. هذا ما نشرته اليوم وسائل إعلام إسرائيلية. يستطلع الناديان الأمور بخصوص زهافي، الذي خاض موسمًا ناجحًا ضمن مكابي تل أبيب حتى الآن، رغم أن أي من الناديين لم يُقدّم له بعد طلبًا رسميًا بذلك.

يبدو أن سبب عدم تقديم عقد الشراء الرسمي هو لأن عقد زهافي لا يتيح تحريره في كانون الثاني بل بنهاية الموسم. لذا، من المُرجح أن يتم الانتقال في الصيف. وصرحت جهات، على اطلاع بالموضوع، أن نادي ليفربول كان قد اهتم باللاعب "زهافي" قبل الإعلان عن ترك ستيفن جيرارد للنادي.

في نادي مكابي تل أبيب، بطل إسرائيل، يُدركون أن الحديث فقط عن مسألة وقت حتى يضم النادي الأوروبي زهافي لصفوفه، الذي جاء في المرتبة الرابعة في قائمة ملك الأهداف العالمية للعام 2014 بإحرازه 17 هدفًا متتاليًا في مباريات الدوري، إلا أنه يبدو أن ذلك لن يحدث إلا في نهاية الموسم، وحينها سيكون ثمن اللاعب 2 مليون يورو، بما يتوافق مع بند الانتقال الموجود في عقده.

وصرحت جهات من نادي تل أبيب قائلة إنه إذا تم الحصول على طلب رسمي يخص زهافي خلال نافذة الانتقالات الحالية، لن يقف النادي في طريقه ولكن المدير الفني للفريق، يوردي كرويف، كان قد قال إن نادي مكابي تل أبيب سيطلب مبالغ طائلة مُقابله. وأوضح مقربون من اللاعب البارحة" "كل شيء مفتوح بالنسبة لعيران، إنما أولاً فليكن هنالك عرض رسمي وشيء جاد".

مؤخرا، أوردت وسائل إعلام بريطانية خبرًا مفاده أن ستوك سيتي ستتقدم بعرض بقيمة 3 ملايين باوند مقابل شراء زهافي، بينما ورد في تقرير آخر أن مُكتشفي اللاعبين من فريق ويستهام وتوتنهام سيأتون لمشاهدة أدائه أمام هبوعيل بئر السبع. إلا أن وكيل النجم، رونين كتساف، أوضح بأنه لن يسمح هذا المساء بتواجد أي مُكتشفي لاعبين وأن كل الأندية تعرف من هو زهافي.

ليفربول لديها تاريخ طويل من انضمام لاعبين إسرائيليين مُحترفين إلى صفوفها. لعب آفي كوهين في عامي 1979 -1981  في صفوف الفريق وفاز معه بكأس أبطال أوروبا. في عامي 1990-1994، لعب  المهاجم روني روزنتال في صفوف الفريق وأحرز لصالحه 21 هدفًا. وفي عامي 2007-2010 لعب في صفوف النادي لاعب الوسط المُتميز يوسي بنيون، وأحرز 18 هدفاً للفريق من بينها 3 أهداف أمام فريق باشيكتاش التُركي في دوري أبطال أوروبا.