علن رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام اليوم الإثنين إجراء انتخابات الرئاسة في الثالث من يونيو حزيران ويرجح أن تمنح الرئيس بشار الأسد فترة ولاية ثالثة بعدما قال إن قواته تحقق الانتصار في الحرب الأهلية بالبلاد.

ويخوض الأسد صراعا اندلع قبل ثلاث سنوات وأسفر عن مقتل أكثر من 150 ألف شخص كما أجبر الملايين على ترك منازلهم.

وينص الدستور السوري على إجراء الانتخابات بحلول يوليو تموز لكن القوى الدولية التي تؤيد معارضي الأسد وصفت إجراءها بأنه "مسخ للديمقراطية".

ولم يعلن الأسد ترشحه في الانتخابات لكن حلفاءه في روسيا وحزب الله اللبناني يتوقعون أن يخوضها ويفوز بها.

وقال اللحام معلنا موعد الانتخابات في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي إن طلبات الترشح ستقبل حتى الأول من مايو أيار. وأضاف أن تصويت السوريين في سفارات البلاد بالخارج سيكون يوم 28 مايو أيار.

ونقلت وسائل اعلام رسمية عن الأسد قوله في منتصف ابريل نيسان إن الصراع السوري وصل إلى "مرحلة انعطاف" بسبب الانتصارات العسكرية التي تحققها قواته على مقاتلي المعارضة