هل تذكرون "سوبر ماريو"؟  لقد عادت لعبة الحاسوب المحبوبة والمشهورة جدًا، من الثمانينيات، إلى الأضواء من خلال فيلم إنترنت جديد.

يظهر ماريو في الفيلم وهو يسقط ويُصاب ومن ثم يحتاج إلى كرسي مُتحرك للتنقل من مكان إلى آخر. ولكن، بسبب حالته لم يستطع التقدم في اللعبة.

وقد وجد لويجي، وهو صديق ماريو، الحل، وهكذا تظهر اللعبة المعروفة وقد امتلأت بالمصاعد ومسارات مُنحدرة تُتيح لماريو أن يتسلق على المداخن وأن يصل إلى أماكن عالية، التي لم يعد بعد قادرا على الوصول إليها. ومن ثم يتحسن وضع ماريو أثناء المراحل المُتقدمة ويبدأ بالسير على عكازَين، ولكنه يُصاب ثانية ويعود ليستخدم الكرسي المُتحرك.

وعندما يصل ماريو إلى نهاية المرحلة تظهر جُملة تقول - "نحن لم نعد في الثمانينيات. فلتُتيحوا إمكانية الوصول -  للجميع".

نجح الفيلم الذي يجمع ما بين الحنين إلى الماضي، الفُكاهة والانتقاد برسم ابتسامة وتعاطف لدى الكثيرين ممن شاركوا الفيلم مرارًا وتكرارًا إلى أن أصبح واحدًا من أكثر مقاطع الفيديو مُشاهدة في إسرائيل في اليوم الأخير. شاهدوا أنتم وشاركوا مقطع الفيديو - لعل العالم يُصبح أكثر راحة للمقيّدين حركيًّا.