تتصدى قوات الجيش الإسرائيلي إلى مخاطر كثيرة خلال عمليتها البرية في قطاع غزة، وأبرزها الأنفاق والعبوات الناسفة والكمائن التي تنصبها عناصر منظمات الإرهاب في القطاع، لكن يبدو أن حماس تطور هجماتها وتستغل الحيوانات في حربها ضد الجيش الإسرائيلي.

وأفاد الجيش الإسرائيلي أمس عن حادثة اشتباك غريبة من نوعها، قائلا إن قوة خاصة لجيش الدفاع الإسرائيلي، نشطت في منطقة رفح، تصدت لحمار محمل بالمواد المتفجرة، بعثته عناصر فلسطينية مسلحة لكي يتفجر بالقرب من القوة.

وبعد أن تم تحذير القوة من هذا التهديد، قامت القوة بإطلاق النار نحو الحمار مما أدى إلى تفجره وهو بعيد عن الجنود، دون وقوع إصابات للقوة.