طور التنظيم الإرهابي العالمي، داعش، تطبيقا يسمح للمستخدمين بالاستماع إلى البرامج الإذاعية الخاصة به. يعمل التطبيق في أجهزة الأندرويد فقط، وهو معد لاستخدام نشطاء المنظمة: لا يمكن تحميل البرنامج من متجر التطبيقات لأسباب أمنية، وهو يمرر بين النشطاء فقط.

يبث التطبيق الجديد للمستخدمين البث الإذاعي الخاص براديو داعش – "البيان".

يرى أفراد التنظيم في الراديو أداة دعاية رسمية وفعالة، ولذلك طُور التطبيق، وهو يهدف إلى تسهيل استقبال البث على عناصر الدولة الإسلامية. وفقا لتقارير أجنبية، يُبلغ التطبيق الجديد النشطاء بأوقات الصلاة والمناسبات الدينية الإسلامية أيضا.

استخدم التنظيم محطة الراديو سابقا أيضا للإعلان عن مسؤوليته عن هجمات مختلفة في جميع أنحاء العالم، مثل إطلاق النار في ولاية تكساس الذي حدث في شهر أيار 2015. بالإضافة إلى ذلك، تخبر المحطة الإذاعية المستمعين حول ما يحدث في سوريا والعراق وليبيا.

وأفيد في الساعات الأخيرة أيضا، أن طائرات أمريكية قد هاجمت أمس (الاثنين) محطة إذاعة تابعة لداعش في أفغانستان. هذا ما صرح به مسؤولون أفغان وأمريكيون. وقد كانت تدير داعش إذاعة "صوت الخلافة" بالقرب من الحدود مع باكستان.