في الوقت الذي يناقش فيه وزير الأمن موشيه يعلون، في زيارته إلى الولايات المتحدة، مع نظيره الأمريكي تشاك هاجل موضوع التهديد الإيراني ومواجهته، قام سلاح الجو أمس (الخميس) بنشر توثيق لمناورات خاصة أجرتها أسراب طائرات هدفها التدرب على قدرة الطيران إلى مسافات طويلة.

وقد أجريت المناورة واسعة النطاق بالتعاون مع سلاح الجو اليوناني، وكان هدفها هو فحص قدرة سلاح الجو على الطيران في مهام بعيدة. من بين ما شملت المناورة، تزوّد الطائرات بالوقود جوًا. تعني المناورة التي تم إجراؤها التحضير لطيران إلى أهداف من الدائرة الثالثة، ومن بينها إيران.

وجاء في الموقع الرسمي التابع لسلاح الجو أنه "حين نتحدث عن جميع الخيارات المطروحة على الطاولة، فهذا يعني أن الحديث يجري عن جميع الخيارات العسكرية".

طائرة ال F16 لسلاح الجو الإسرائيلي (Flash90/Ofer Zidon)

طائرة ال F16 لسلاح الجو الإسرائيلي (Flash90/Ofer Zidon)

"سلاح الجو، الذي يُعتبر ذراع الجيش الإسرائيلي الطويلة، هو المسؤول عن تنفيذ هذا الخيار - إذا طلب منه ذلك - ولهذا الهدف يتم التدرب في سلاح الجو وتقوية تشكيلة القدرات، من بين أمور أخرى، بواسطة طلعات جوية طويلة المدى أيضًا. يتطلب هذا المجال من سلاح الجو أن يطوّر قدرات عمل ملائمة، ابتداء من نشاطات مركّزة وانتهاء بعمليات واسعة".

ويمكن في الفيلم القصير الذي تم نشره ملاحظة عدد من الطائرات الحربية من طراز "سوفاه" (F-16I) تتزوّد بالوقود جوًا بواسطة طائرات "رئيم" تابعة لسلاح الجو (بوينغ 707).

يجدر الذكر أن سلاح الجو يجري تدريبات مشابهة - هدفها فحص النشاطات طويلة المدى الخاصة بسلاح الجو منذ عدة سنوات. وجاء في الموقع "يتطلب هذا المجال من سلاح الجو أن يطور قدرات عمل ملائمة، ابتداء من نشاطات مركّزة وانتهاء بعمليات واسعة".