هاجم رجلان مدججان بالسلاح قبيل ظهر الاربعاء مقر صحيفة "شارلي ايبدو" الساخرة في باريس ما أوقع قتلى وجرحى في المكان، على ما أفاد مصدر قريب من الصحيفة. وجاء في تقارير الصحافة الأجنبية أن العملية حصدت أرواح 11 شخصا على الأقل، بينهم إعلاميين ورجال شرطة.

مسلحان يهاجمان مقر الصحيفة التي نشرت الرسوم الساخرة من النبي محمد (AFP PHOTO / PHILIPPE DUPEYRAT)

مسلحان يهاجمان مقر الصحيفة التي نشرت الرسوم الساخرة من النبي محمد (AFP PHOTO / PHILIPPE DUPEYRAT)

وقال المصدر "حوالى الساعة 11,30 اقتحم رجلان يحملان رشاش كلاشنيكوف وقاذفة صواريخ مقر "شارلي ايبدو" في الدائرة الحادية عشرة من باريس وحصل تبادل اطلاق نار مع قوات الامن" ما ادى الى وقوع جريحين. وتقوم قوات الأمن الفرنسية في هذه الساحة بملاحقة شخصين يشتبه بضلوعها في العملية.

ونشرت صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة رسم كاريكاتيري ساخر من النبي محمد في عدد الفاتح من شهر أكتوبر، بعنوان عريض يقول "ماذا لو عاد محمد"، في إشارة إلى نبي الله. وكانت الصحيفة قد نشرت رسما ساخرا من خليفة تنظيم الدولة الإسلامية، ابو بكر البغدادي.