عملية دهس في القدس تتزامن مع انطلاق الاحتفالات بعيد المساخر اليهودي في العاصمة- أصيب اليوم في القدس 7 أشخاص بينهم ضابطة في حرس الحدود الإسرائيلي، وثلاث شرطيات، بجروح متوسطة وطفيفة، جرّاء عملية دهس في محطة "شمعون هتساديك" بالقرب من القطار الخفيف في شمال القدس. وقامت قوات الأمن الإسرائيلية بإطلاق النيران على منفذ العملية بعد أن حاول طعن مزيدا من المارة فور اصطدام سيارته.

وأفادت مصادر أمنية إسرائيلية أن منفذ العملية فلسطيني من حي "راس العمود" في القدس الشرقية. وقال شهود عيان إن الفلسطيني حاول، بعد أن دهس المارة، أن يطعن مزيدا من الإسرائيليين قبل أن تتصدى له قوات الأمن.

وهنّأ القيادي البارز في حركة حماس، د سامي أبو زهري، على حسابه الخاص في "فيس بوك" بالعملية كاتبا: "حركة حماس تبارك عملية القدس البطولية وتعتبرها رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال".

إضافة إلى ذلك، أوضح رئيس بلدية القدس في تعليقه على العملية إن العملية لن توقف احتفالات البلدية بعيد المساخر.