قال مهدي سنائي سفير إيران لدى موسكو في تصريحات نشرت اليوم الإثنين إن روسيا قد تبني مفاعلا ثانيا في محطة بوشهر للطاقة النووية مقابل الحصول على نفط إيراني.

وذكرت رويترز الشهر الماضي أن إيران وروسيا تتفاوضان على مقايضة ما يصل إلى 500 ألف برميل من النفط يوميا بسلع في اتفاق سيقوض الجهود الغربية للابقاء على الضغط الاقتصادي على طهران في الوقت الذي تسعى فيه القوى العالمية للحد من برنامج إيران النووي.

وقال سنائي لصحيفة كومرسانت اليومية "يمكن أن تستخدم إيران بعض العائدات (للدفع) لشركات بناء روسية من أجل اقامة وحدة ثانية في محطة بوشهر للطاقة النووية."

وكانت روسيا أقامت المفاعل الأول في بوشهر وهي محطة الطاقة النووية الوحيدة في إيران.

نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن الزعيم الاعلى آية الله علي خامنئي قوله اليوم الاثنين إنه غير متفائل بالمحادثات النووية التي تجريها بلاده مع القوى العالمية لكنه لا يعارضها.

وكانت ايران والقوى العالمية توصلت إلى اتفاق مؤقت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وافقت طهران بمقتضاه على وقف بعض عمليات تخصيب اليورانيوم لمدة ستة أشهر مقابل تخفيف بعض العقوبات المفروضة عليها.

ويأمل الجانبان مواصلة ما تحقق من تقدم في مباحثات تبدأ في فيينا يوم الثلاثاء.

وقال خامنئي لحشد كبير في مدينة تبريز في شمال غرب ايران "قلت من قبل... انني غير متفائل بالمحادثات وانها لن تؤدي الى شيء لكنني في الوقت نفسه لا أعارضها."

وأضاف "ما بدأته وزارة الخارجية ومسؤولونا سيستمر ولن تحنث ايران (بوعدها)... لكني أقول مرة أخرى إنه لا فائدة من ذلك ولن يؤدي إلى شيء."