وصل رجل جزائري البارحة إلى بيته، بعد يوم عمل شاق، ورأى امرأة لم يسبق أن رآها في بيته. أدرك بعد بضع دقائق أن المرأة التي أمامه هي زوجته، إنما دون ماكياج.

شعر الرجل، الذي أُصيب بصدمة بعد أنه أدرك أن الشابة التي تقف أمامه هي فعلا زوجته، وأنه قد خُدع وقرر رفع دعوى تعويض ضدها بقيمة 13 ألف دولار.

يدعي الرجل المُستاء بأن زوجته اعتادت أن تضع الماكياج قبل زواجها بشكل دائم وحتى يوم الزفاف لم يكن يعرف كيف تبدو دونه. يقول إنها كانت تبدو جميلة جدًا وجذابة، قبل الزواج، ولكن، عندما رآها بعد أن غسلت وجهها تفاجأ وظن أنها لصة.

هنالك اليوم، في عصر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، العديد من شركات التجميل وبواسطة فرشاة والقليل من الموهبة يُمكن أن تجعلي نفسك تبدين وكأنك إنسانة مُختلفة تمامًا، ولكن، لا يجب أن نُبالغ كثيرًا دائمًا، كما نرى.