من التي لا تحبّ الاستلقاء على الرمال والاسمرار تحت أشعّة الشمس اللطيفة؟ صحيح أن ذلك لطيف، ويمنح الجلد تظليلا جميلا ولمعانًا مغريًا، ولكن من الممكن أن تؤدي، على المدى البعيد، أضرار الإشعاع الشمسي  إلى خطورة، تكوّن تصبّغات وبقع داكنة، جفاف الجلد، تسريع التجاعيد، الإضرار بالبصر والأهم من كلّ شيء: التسبّب بأمراض خطرة مثل السرطان.

إنّ إشعاع الشمس في منطقتنا عالٍ بشكل خاصّ، ويشكل خطرًا في معظم ساعات النهار، حتى لو لم نذهب إلى البحر ونتعرّض له. إذن كيف تجتازين الصيف بأمان؟ إليك بعض الطرق التي ستساعدك على حماية نفسك من أضراره:

جلد الوجه

جلد الوجه هو أحد الأماكن في الجسم التي تتعرّض دائمًا تقريبًا للشمس. حتى حين نمشي في الشارع أو نقود السيارة، فالوجه مكشوف للشمس. ولذلك من المهم الحرص على استخدام كريم ذي حماية عالية من الشمس، وإنْ لم يكن، فادهنوا كريم وقاية فوق كريم الوجه كلّ صباح، وخصوصًا قبل الخروج إلى الشمس. إنْ كنت تستخدمين الماكياج، حاولي أن تختاري ماكياج يحتوي هو أيضًا على عامل للحماية من الشمس SPF. إنّ ارتداء قبّعة ونظارات شمسية جيّدة سيزيد من حماية جلد الوجه.

البسي قبّعة  ونظارات الشمس (Thinkstock)

البسي قبّعة ونظارات الشمس (Thinkstock)

العينان

الطريقة الأفضل لحماية العينين من أضرار الشمس هي بالطبع النظارات الشمسية. ولكن من المهمّ جدّا استخدام نظارة شمسية جيّدة وذات جودة تقي من الإشعاع، وتجنّب النظارات الشمسية الرخيصة والمزيّفة التي قد لا تؤدّي إلا إلى زيادة الضرر (تنشئ النظارات الشمسية التي لا تقي من الإشعاع شعورًا بالظلام، مما يؤدّي إلى توسّع بؤبؤ العين، واستيعاب المزيد من الإشعاع الشمسي أكثر ممّا يتمّ استيعابه دون نظارات). كما أنّه من المفضّل تدهين كريم الوقاية في المنطقة التي حول العينين.

الشفاه

جلد الشفاه أرقّ وأكثر حساسية لأشعّة الشمس، وهناك تحديدًا ميل لنسيانه حين ندهن كريم الوقاية. ولذلك من المهم جدّا التزوّد بكريم للشفاه ذي عامل عالٍ للحماية من الشمس، بحيث يقي الشفاه وأيضًا يمنحها رطوبة ويحافظ على مرونة الجلد.

الشعر

تضرّ الشمس بالشعر أيضًا، وتجعله جافّا، هشّا وأكثر شيبًا. ارتداء قبّعة أو وشاح يساعد على حماية الشعر، ومن أجل استعادة رطوبته وحيويته استخدمي الشامبو والقناع المعدّين للشعر الجافّ.

تدهني جيّدا جميع أجزاء الجسم المكشوفة (Thinkstock)

تدهني جيّدا جميع أجزاء الجسم المكشوفة (Thinkstock)

جلد الجسم

عليك أن تحرصي قبل الخروج إلى الشمس، وخصوصًا إن كان الحديث عن تعرّض معظم الجسم كما في شاطئ البحر، أو الملابس القصيرة جدّا، على أن تدهني جيّدا جميع أجزاء الجسم المكشوفة. إن كان البقاء في الشمس لوقت طويل، جدّدي التدهين كلّ ثلاث ساعات. احرصي على أن تدهني بوتيرة عالية مناطق مثل اليدين، العنق بل وحتى القدمين، لتعرضهما للشمس مدّة أطول. بعد الاغتسال احرصي على أن تدهني على جلدك كريم رطوبة للحفاظ على رطوبة وحيوية جلدك طوال فصل الصيف.

وأمر آخر صغير...

بالنسبة للنساء الحوامل فإنّ التعرّض للشمس أكثر خطورة من العادة، فالجلد حسّاس ومليء بالهرمونات، وكلّ تعرّض لضوء الشمس من الممكن أن ينشئ بقعًا وتصبّغات حادّة من الصعب أن تزول بعد الحمل بل يمكن أن تترك ندبات. ولذلك إنْ كنت حاملا فاحرصي بشكل خاصّ على ارتداء قبّعة، وفضّلي الملابس ذات التغطية العالية أكثر واحرصي على التدهين بوتيرة أعلى. وبالطبع فإنّ سائر النصائح المذكورة أعلاه تنطبق عليك أيضًا.

صيف ممتع وآمن!