روى الساحر الإسرائيلي المعروف، أوري غيلر، خلال مقابلة خاصة مع القناة العاشرة الإسرائيلية، أن الناس أصحبت تنسب إليه قوى فوق الطبيعة لم يتجرأ هو بنفسه الادعاء أنه يملكه. وقال غيلر الذي لاقت ألعابه الخفية شهرة كبيرة في أوروبا، أنه واجه مرة دعوى قضائية ضده رفعتها امرأة سويدية قالت إنها حبلت منه عبر التلفزيون.

وأوضح أنه تحدث مع المرأة وكان ادعاؤها أنه استطاع يلوي العازل المهبلي عندها مما أدى إلى حملها. وأضاف أنه استغرب بنفسه إلى هذا الادعاء، قائلا "صحيح أنني أملك قدرات فوق الطبيعة، لكن هذا الادعاء مبالغ به". وتابع أن المرأة لم تقدر على الإقناع في المحكمة.

يذكر أن غيلر أضحى اسما هاما في عالم التسلية، وادعى طوال سنوات أنه وسيط ذو قوى فوق الطبيعة، اقتحم وعي الجمهور حين بدأ بتنفيذ السحر، وفرض إرادته على الآخرين، وقراءة أفكار جمهوره.

فنان الأوهام والساحر أوري غيلر (ويكيبيديا)

فنان الأوهام والساحر أوري غيلر (ويكيبيديا)

ونال غيلر معظم شهرته في بريطانيا، حيث حظي بنجاح كبير، وتكدّس كثيرون في قاعات العروض لمشاهدة الأعجوبة، غيلر.