توفّيت أمس، الإثنين، سائحة من جنوب إفريقيا، في سنّ الثلاثين، بعد أن تناولت الطحينة. لم تعلم السائحة، ليديا لبوشن، أنّ المنتج مصنوع من السمسم، والذي لديها حساسية له. تمّ نقلها للعلاج في مستشفى في القدس، وهنا قُرّر بأنّها أصيبت بموت دماغي وفشل تنفسيّ.

حدثت هذه المأساة حين طلبت لبوشن، المواطنة من جنوب إفريقيا التي جاءت في زيارة لإسرائيل، في المطعم وجبة تحتوي على الطحينة. لم تعلم السائحة، ليديا لبوشن، أنّ المنتج مصنوع من السمسم، والذي لديها حساسية له. فقدت الوعي خلال دقائق وتعرّضت كردّة فعل إلى حساسية حادّة تسبّبت في ضيق التنفّس وانخفاض ضغط الدم.

الطحينة. ممكن أن تقتل  (Thinkstock)

الطحينة. ممكن أن تقتل (Thinkstock)

بدأ فريق الإسعاف بعمليات الإنعاش ونقلها في حالة خطرة إلى مستشفى في القدس، ولكن اتّضح  خلال العلاج أنّها تعرّضت لسكتة دماغية. تمّ نقل الخبر سريعًا لأسرتها، والتي وافقت على التبرّع بأعضائها. اليوم، الثلاثاء، ابتداء من ساعات ما بعد الظهر، سيتمّ زرع بعض الأعضاء من الجثّة في أجساد مرضى إسرائيليين مدرجين في أعلى قائمة المرشّحين للزرع.

وتحدّث شقيق ليديا إلى موقع ynet قائلا إنّ أخته: "كانت إنسانًا معطاءً ومحبّا، ودومًا أحبّت أن تساعد الناس. لقد عملت مدرّسة، كانت كاملة العطاء ودومًا أرادت إنقاذ حياة الناس.  لقد تحدّثت عن التبرّع بالأعضاء في الماضي"، وأضاف: "نحن نشعر بالحزن، ونأمل في نفس الوقت أن ننجح بعد موتها الفظيع بإنقاذ حياة آخرين".