وخرجت الأمور في عالم التواصل الاجتماعي عن السيطرة، ورواد الشبكة لا يتوقفون عن إطلاق النكات عليه.

تواصل صورة وزير المالية، يائير لبيد، واقفًا على "مسند القدمين" إثارة زوبعة من ردود الفعل على شبكة التواصل الاجتماعي. تم التقاط صورة لبيد الذي تحوّل منذ فترة في نظر الجمهور الإسرائيلي إلى كبش فداء يمكن توجيه انتقادات له. وتم ذلك قبل عدة أيام بواسطة عدسة المصور موطي قمحي، عندما صعد لبيد على "مسند القدمين" من أجل رفع نفسه والوصول إلى المستوى المطلوب على منصة إلقاء الخطابات في مؤتمر رئيس الحكومة، والذي بحث موضوع النمو الاقتصادي في الوسط العربي في إسرائيل.

يائير لبيد، واقفًا على "مسند القدمين" (Motti kimchi's Instagram)

يائير لبيد، واقفًا على "مسند القدمين" (Motti kimchi's Instagram)

انتشرت الصورة التي قام المصور بوضعها على صفحته على موقع إنستجرام، بسرعة على الإنترنت. لم يعلق لبيد على الصورة، ولكن زميله في الحكومة، نفتالي بينيت، دافع عنه على صفحته على موقع الفيس بوك: "أنا لست أطول من وزير المالية، ولمزيد أسفي أنا أقل وزنًا منه (وشعري أقلّ منه بكثير). وأنا أيضًا ألقيت خطابي على نفس المنصة في المؤتمر، ووصلت بصعوبة إلى الميكروفون". وأضاف بينيت: "دفاعي عنه ليس لأنني صديقه، ولكن بشكل عام يجب أن أشير إلى أن الانتقادات غير المبررة وغير الموضوعية تجاه وزير المالية في الفترة الأخيرة هي انتقادات تلحق الأذى ـ ليس بيائير لبيد فحسب ـ بل أيضًا بقدرة دولة إسرائيل على إحداث تغيير في الرؤيا في العديد من المجالات".

لبيد يركب على مزلقة (Adan Kedem's Instagram)

لبيد يركب على مزلقة (Adan Kedem's Instagram)

تحول لبيد صاحب الجسم العضلي والقامة القصيرة، إلى هدف مفضّل للقنّاصة بسبب سياسته الاقتصادية التي يعارضها الكثيرون. كتب أحد الأشخاص الذي وجه انتقادات لوزير المالية على شبكة الإنترنت: "جميعهم ضعفاء ويخفون "سرًا" يجعلهم يشعرون بعدم الكمال، والخاسر هو الشخص الذي تنكشف حقيقة ضعفه. انكشف ضعف وزير المالية لبيد. الرجل حاد اللسان، يوجّه سهامه للحاريديين، ويحتقر أعضاء حزبه، هو "الصبي الصغير في الصف". وجميعنا ننظر إليه ونومئ إليه ونسخر منه. علينا أن نتوقف. لأنّ هناك، في هذا الصف الكبير، ثمنًا للقسوة والهزء والاستهانة بالضعيف. علينا أن نتوقف، لأن الموضوع لا يتعلق بيائير لبيد وقامته القصيرة (كل شيء نسبي)، وإنما بسياسته العجيبة التي تستهدف الضعفاء، وفي نفس الوقت ترفع راية المبادئ والقيم، وتهدف إلى نهب أموال الفقراء".

إلى جانب رد بينيت، وفي واقع الأمر ردا على تعليقه على الصورة، عمل رواد الإنترنت على إنتاج صور التقطها قمحي في نفس المؤتمر وتمت معالجتها غرافيكيًا. فقد قام شخص باسم ADAN kEDEM بمعالجة صورة للبيد ووضعه وهو يركب على مزلقة دون أن ينزلق.

بينيت يرفع لبيد بواسطة رافعة (Gilad Dahan's Instagram)

بينيت يرفع لبيد بواسطة رافعة (Gilad Dahan's Instagram)

صورة إضافية تم إنتاجها في أعقاب تصريحات بنيت دفعت الأمور قدما. فقد قام أحد متصفحي الإنترنت، ويدعى GILAD DAHAN بتركيب صورة يظهر فيها بينيت وهو يرفع لبيد بواسطة رافعة من أجل إيصاله إلى الارتفاع المطلوب على منصة إلقاء الخطابات. وفي صورة أخرى لـ AMIR SCHIBY، يظهر بينيت واقفًا وراء لبيد ويمسك به بخفة بهلوان.