عبر زعماء الخليج خلال قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم الاربعاء عن قلقهم من اعتزام ايران بناء المزيد من محطات الطاقة النووية وإن رحبوا بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية الست الشهر الماضي.

وذكرت وسائل اعلام ايرانية ان طهران تجري محادثات جادة مع روسيا لبناء محطات جديدة للطاقة النووية استنادا الى اتفاق أبرمته مع موسكو عام 1992.

وقال عبد اللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون بعد القمة التي عقدت في الكويت على مدى يومين إن المجلس عبر عن قلقه مما اعلن عن خطط بناء مزيد من المفاعلات النووية على الخليج وهو ما قال إنه يهدد النظام البيئي وسلامة المياه.

وترى دول الخليج العربية خاصة السعودية ان ايران هي خصمها الرئيسي لكنها رحبت بحذر بالاتفاق المؤقت الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية يوم 24 نوفمبر تشرين الثاني.

وقال الزياني أيضا وهو يقرأ من البيان الختامي للقمة ان المجلس يرحب بالتوجه الجديد تحت قيادة الرئيس الايراني حسن روحاني.

وأضاف أن المجلس أكد أهمية التنفيذ الدقيق والكامل للاتفاق تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة.