حطّت طائرة نجمة البوب العالمية، ريهانا، بعد ظهر اليوم في إسرائيل. واختارت المطربة أن تسافر مباشرة من المطار إلى الاستجمام في البحر الميت، بدلا من التوجه إلى باراك (منتزه) نهر "اليركون"، في تل – أبيب، للاستعدادات قبل صعودها المسرح لإحياء حفل عنائي أمام الجمهور الإسرائيلي، والذي ينتظرها بفارغ الصبر.

ريهانا على المسرح أمام الجمهور الإسرائيلي في تل أبيب في مايو، أيار، عام 2010. (Flash90)

ريهانا على المسرح أمام الجمهور الإسرائيلي في تل أبيب في مايو، أيار، عام 2010. (Flash90)

ومن المتوقع أن تلقى ريهانا سلسة علاجات مدلّلة في البحر الميت في فندق فخم، "رويال ريمونيم"، وبعدها ستصل إلى تل أبيب حيث ستنتظرها كعكعة كبيرة.

وقد عمل منظمو زيارة ريهانا على خطة للتحايل على المصورين في المطار في إسرائيل ، بحيث أنهم أدخلوا شبيهة ريهانا، وصديقتها الأقرب مليسا، إلى سيارة الليموزين حيث لحقها المصورون، بينما غادرت ريهانا إلى البحر الميت.

ريهانا خلال جولة في البلدة القديمة في القدس في مايو، أيار، عام 2010.(Flash90)

ريهانا خلال جولة في البلدة القديمة في القدس في مايو، أيار، عام 2010.(Flash90)

هذه زيارة ريهانا الثانية إلى إسرائيل، بعد أن زارت البلاد في عام 2010 وعرضت حفلا غنائيا صاخبا في استاد "بلومفيلد". حينها زارت ريهانا مدينة القدس وتجولت في تل أبيب. ومن المتوقع أن لا تقوم ريهانا هذه المرة بجولات في إسرائيل.

يذكر أن نجمة البوب العالمية أثارت جدلا واسعا في العالم العربي، وعلى وجه الخصوص في الإمارات، بسبب إقدامها على التقاط صور غير لائقة داخل حرم جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، مما أدى إلى طردها من المكان بسبب تصرفها.