قالت وكالة ايتار تاس نقلا عن مسؤول روسي اليوم الاربعاء ان روسيا مستعدة لتأمين ميناء اللاذقية والمياه الاقليمية السورية أثناء عملية تدمير ترسانة الاسلحة الكيماوية السورية.

ومن المقرر ان تسلم سوريا مواد سامة قاتلة تستخدم في تصنيع السارين وغاز في.اكس ومواد قاتلة أخرى بموجب اتفاق دولي أبرم بعد هجوم على مشارف العاصمة السورية دمشق في اغسطس اب قتل المئات.

ونقلت الوكالة الروسية الرسمية عن فاسيلي تيتوشكين نائب ممثل روسيا في منظمة الاسلحة الكيميائية قوله "روسيا...قالت انها ستوفر الامن للاذقية والمياه الاقليمية السورية خلال عملية تدمير الاسلحة الكيماوية."

وقالت روسيا انها ستوفر عربات وتساعد في نقل الاسلحة الكيماوية الى اللاذقية من مواقع اخرى في سوريا كما صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بأن البحرية الروسية مستعدة لمرافقة سفن تزيل المخزونات.

وستدمر الاسلحة الكيماوية السورية على ظهر سفينة امريكية جهزت خصيصا لهذا الغرض نظرا لخطورتها في حالة نقلها الى اي دولة. ولم يتم الاتفاق بعد على المكان الذي سترسو فيه السفينة خلال القيام بهذه المهمة.