أفادت وسائل الإعلام في إسرائيل، نقلا عن وسائل الإعلام الروسية، بأن نائب وزير الدفاع الروسي، أناتولي أنتونوف، دعا الملحق العسكري الإسرائيلي في موسكو، الجنرال كوبي حبيب، إلى محادثة "توبيخ"، على خلفية التجربة الصاروخية لصاروخ "أنكور" في شرق البحر الأبيض المتوسط، الأسبوع الماضي.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية بأن المحادثة جرت يوم الأربعاء الأسبوع الماضي، بعد إجراء التجربة الصاروخية في المتوسط بيوم، وقد أجرى أنتونوف كذلك محادثة مشابه مع الملحق العسكري الأمريكي في موسكو بسبب مساهمة الولايات المتحدة في التجربة.

وحسب ما ورد، فقد أوضح أنتونوف في المحادثة أن مياه البحر المتوسط، في الفترة الراهنة، ليست المكان الملائم لإجراء تجارب صاروخية، بغض النظر عن أهداف تلك التجارب. وقد أشار المسؤول الروسي إلى أن الوجود المكثف للقوات الأمريكية في البحر المتوسط يزيد من التوتر في المنطقة، ملمّحا إلى أن التوتر نجم عن الاستعدادات العسكرية لضربة أمريكية متوقعة ضد سوريا.

واحتجّ نائب وزير الدفاع الورسي على أن التجربة أجريت من دون إعلام روسيا مسبقا من قبل إسرائيل أو الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن التفاهمات مع الولايات المتحدة تقضي بوجوب إعلام مسبق للحكومات لتجارب صاروخية خشية من "حسابات خاطئة" بين الدول.

وطالب أنتونوف من الملحق العسكري أن ينقل رسالة إلى القيادة العسكرية في إسرائيل، مفادها أن الفترة الراهنة تستوجب التصرف بضبط النفس، وعدم الإقدام على خطوات من شأنها التأثير سلبيا على استقرار وأمن المنطقة والعالم.

يذكر أن روسيا كشفت التجربة الصاروخية التي أجريت تحت غطاء سري عبر محطة الرصد الروسية الواقعة على شواطئ البحر الأسود "رمافير". وقد شدّد أنتونوف أمام الضابط الإسرائيلي على أن متابعة مسار الصاروخ كشفت أنه كان بإمكانه الوصول إلى الحدود الروسية.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير تحدث لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن "استدعاء الملحق العسكري لمحادثة توبيخ هو حادث غير عادي، لم نشهده في السنوات الأخيرة، في أعقاب نشاط عسكري إسرائيلي".

يذكر ان تجربة إطلاق صاروخ "أنكور"، والذي يتم إطلاقه من طائرة ويستخدم لفحص منظومة "حيتس" الدفاعية ضد الصواريخ، نفّذت قبل أسبوع في إطار تجربة مشتركة ناجحة مع الولايات المتحدة. ولكن التجربة أثارت مخاوف روسيا، والتي نقلت تقارير عاجلة عن إطلاق صواريخ "بالسيتة" في المتوسط.

وبعد ساعة على التقارير الروسية، أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية أنها نفّذت تجربة صاروخية ناجحة، مشتركة مع الولايات المتحدة. وقد نشرت الحكومة الروسية شريط فيديو، يظهر رصد إطلاق الصاروخ.