صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب بثه التلفزيون مباشرة الثلاثاء أن الجيش الإيراني هو "القوة الرئيسية لمكافحة الإرهاب" في المنطقة التي عليها الا تعتمد على "القوى الكبرى".

وقال روحاني في الخطاب الذي القاه قبل عرض عسكري كبير بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لاندلاع الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) "نقول للعالم إن القوة الرئيسية لمكافحة الإرهاب هي القوات المسلحة الإيرانية (...) هي وحدها قادرة على تدمير الإرهابيين".

وأضاف الرئيس الإيراني "في العراق وفي سوريا وبطلب من حكومتيهما ساعدنا جيشيهما على مكافحة الإرهاب".

وتابع "إذا كان الإرهابيون يتمددون في دول أخرى في المنطقة، لا يمكن أن يكون الأمل الوحيد سوى الجيش وحراس الثورة والباسيدج الإيرانية"، مؤكدا أنه على هذا الدول "الا تظن أن القوى الكبرى ستدافع عنها".

وإيران الشيعية هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تدعم سوريا وتقدم لها مساعدة مالية وعسكرية مع مستشارين على الأرض.

كما تقدم الحكومة الإيرانية مساعدة عسكرية للحكومة العراقية وأكراد العراق لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

وانتقدت دول سنية عدة في المنطقة وخصوصا السعودية وتركيا مرات عدة المساعدة التي تقدمها إيران إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد.