قال الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الجمعة إن موعد اجراء المحادثات القادمة بين بلاده والقوى العالمية الست سعيا لضمان الا تنتج إيران أي اسلحة نووية قد يتحدد خلال الاجتماعات التي ستجري على هامش جلسات الجمعية العامة للامم المتحدة الشهر الجاري.

وقال روحاني خلال قمة للامن في قرغيزستان إنه لا يمكن ضمان الطبيعة السلمية لبرنامج ايران النووي الا باحترام مصالح ايران وحقوقها وذلك في اشارة على ما يبدو لرغبة طهران في مواصلة تخصيب اليورانيوم.

وفيما يتعلق بالشأن السوري، قال الرئيس الايراني إن بلاده تؤيد المبادرة الروسية بشأن اخضاع ترسانة الاسلحة الكيماوية السورية للرقابة الدولية وقرار دمشق الانضمام الى معاهدة حظر الاسلحة الكيماوية.

وقال روحاني في قمة للامن الاقليمي "نود تأييد جميع هذه الجهود... المبادرة الروسية وقرار سوريا الانضمام للمعاهدة الخاصة بالاسلحة الكيماوية."