وفي الوقت الذي تحذّر فيه الإدارة الأمريكية مواطنيها من السفر إلى إسرائيل، لا تتوقف للحظة مسيرة المشاهير الذين يشقون طريقهم إلى البلاد. نشرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس تحذيرا من السفر إلى إسرائيل وأراضي السلطة الفلسطينية جاء فيه "الأجواء الأمنية في إسرائيل، الضفة الغربية وغزة معقّدة. على المواطنين الأمريكيين أن يكونوا واعين للمخاطر المستمرة المرتبطة بالسفر إلى تلك المناطق، التي قد تكون فيها توترات زائدة ومخاطر أمنية".

وقد جاء هذا التحذير على خلفية موت بعض حاملي الجنسية الأمريكية في موجة العمليات التي تجري منذ عدة أشهر في إسرائيل. وقد جاء في تحذير المواطنين الأمريكيين أن عليهم الحرص في الوقت المناسب على منطقة آمنة قريبة من مكان سكنهم، عدم استخدام المواصلات العامة، عدم الاقتراب من المناطق الحدودية مع قطاع غزة وجنوب لبنان.

X إنريكيه إغليسياس (AFP)

X إنريكيه إغليسياس (AFP)

ولكن لم يردع هذا التحذير المشاهير. وقد ظهر المغني الأمريكي اللاتيني إنريكيه إغليسياس أمس أمام الآلاف من معجبيه في تل أبيب وقدم أغانٍ جديدة وقديمة، وسيعود إلى هناك قريبا في حفل آخر. بالإضافة إلى ذلك، فقد أعلن المغني البريطاني إلتون جون الذي أقام ثلاث مرات حفلات في إسرائيل في الماضي، أنّه سيعود ويقيم حفلا في إسرائيل في أيار من العام المقبل.

كيم كاردشيان (صورة من إنستجرام)

كيم كاردشيان (صورة من إنستجرام)

ويبرز فوق الجميع الزوجان الملكيان في عالم المشاهير الأمريكي، وهما مغني الراب كانييه ويست والشهيرة كيم كارداشيان. تسعى كارداشيان التي ولدت مؤخرا ابنها الثاني وسمته "ساينت" (مقدّس) إلى تعميده في الكنيسة الأرمنية في القدس، كما فعلت تماما مع ابنتها الكبرى نورث. ومن المرتقب أن تجري هذه الزيارة أيضًا في أشهر الصيف.

خلال الزيارة القصيرة الأخيرة للزوجين ويست انتشرت في إسرائيل شائعة عن حفل مفاجئ لكانييه في مدينة القدس، والذي تم إلغاؤه كما يبدو في اللحظة الأخيرة بسبب الترتيبات الأمنية. ويأمل الجمهور في القدس أنّ يختار ويست هذه المرة الظهور أمام جمهور معجبيه.