نشر الاتحاد البرلماني الدولي (IPU) أمس تقريرا يفحص تمثيل النساء في السياسة العالمية. وفقًا للتقرير، فإنّ عدد النساء في العالم اللواتي يترأسن دولة أو يتولين منصب أعضاء برلمان سجّل ارتفاعا قليلا فقط، وما زال بعيدا جدا عن الهدف بأن يكون عددهن متساويا مع الرجال في المناصب السياسية الكبيرة.

وفقا لبيانات IPU، وهي منظّمة دولية عريقة تعزّز التعاون بين البرلمانات في مواضيع حقوق الإنسان والتنمية المستدامة، فإنّه حتى تاريخ 1 كانون الثاني/ يناير عام 2015، هناك 19 امرأة فقط ممن شغلن مناصب رئاسة دول وحكومات، من بين 193 الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

ويظهر من التقرير أيضًا أنّه في عدد قياسي من 48 دولة، هناك تمثيل برلماني نسائي من 30% أو أكثر، في حين أنه في العام الماضي كان العدد 46. وسجّل متوسط نسبة النساء في البرلمانات في جميع أنحاء العالم أيضًا ارتفاعا محقّقا رقما قياسيّا جديدا: 22%. ومع ذلك، يشير التقرير إلى نموّ مخيّب للآمال للتمثيل العالمي للنساء بمعدّل يبلغ 0.3% فقط، وذلك بعد صعود مثير للإعجاب بنسبة 1.5% عام 2013.

"لا زلنا بعيدين عن المكان الذي يجب أن يكون العالم فيه في موضوع المساواة بين الجنسين ومشاركة المرأة في السياسة"، هذا ما قالته رئيسة IPU، سايبر تشودهوري.

ويشير التقرير أيضًا إلى أنه في حين أنّ عدد الوزيرات في العالم ارتفع من 670 إلى 715 خلال العام 2014، فهنّ يمثّلن 17.7% فقط من بين جميع الوزراء في العالم، وقد ارتفعت هذه النسبة بمعدل 3.5% في العقد الأخير فقط.

ولكن بنبرة أكثر تشجيعا يشير التقرير إلى أنّ الأرقام القياسية للوزيرات قد سُجّلت في الدول العربية، آسيا، أوروبا وفي منطقة دول المحيط الهادئ. بالإضافة إلى ذلك، ورد أيضًا أنّ هناك 8 دول في العالم فقط ليس فيها امرأة تتولّى منصب وزير، وهي البوسنة والهرسك، بروناي، هنغاريا، باكستان، المملكة العربية السعودية، سلوفاكيا، تونغا وفانواتو.

وتتصدّر رواندا قائمة البلدان التي فيها معدّل النساء هو الأعلى، والتي يوجد في برلمانها السفلي نسبة 63.8% من النساء. ووصلت بوليفيا إلى المركز الثاني، مع نسبة 53.1% من النساء في البرلمان، وبعد ذلك تظهر أندورا مع نسبة 50%. في آخر القائمة، مع انعدام أي تمثيل للمرأة في البرلمان، تقع ميكرونيزيا، وبالاو، وتونغا وفانواتو.

وما هو الحال في إسرائيل؟ فقد سجّل الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) المنتهية ولايته رقما قياسيا من أعضاء الكنيست من النساء - 27 - وهو العدد الأكبر في جميع الأوقات، ووفقا لقائمة المرشّحين الحالية فيبدو أنّه سيكون في الكنيست القادم عدد أكبر من النساء.