التوترات في الشرق الأوسط على وشك الانفجار: في خطوة تبدو كاستفزاز متعمّد للسعودية، كشف اليوم (الثلاثاء) رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني عن مجمّع صواريخ باليستية أرضية جديد، هذا ما ذكرته وكالة أنباء تسنيم المقرّبة من الحرس الثوري.

وفي توثيق بُث في التلفزيون الرسمي الإيراني، استمر لنحو دقيقة، ظهرت الصواريخ المحسّنة من طراز "عماد". ووفقا لتقديرات الإدارة الأمريكية، فإنّ هذه الصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

لاريجاني في موقع مجمّع الصواريخ الباليستية الجديد

لاريجاني في موقع مجمّع الصواريخ الباليستية الجديد

وكما ذُكر آنفًا، تتزايد في الأيام الماضية التوترات بين السعودية وإيران، واللتين قطعتا العلاقات الدبلوماسية بين بعضهما البعض. وكما ذكرنا، يبدو أنّ التوقيت الذي اختارته طهران لنشر مجمّع الصواريخ، والذي لم يكن وجوده معلوما حتى اليوم، ليس صدفة، وهو يهدف إلى إرسال رسالة ردع إلى المملكة السعودية.

وجدير بالذكر أنّه قبل نحو ثلاثة أشهر كشفت طهران عن موقع آخر لتخزين الصواريخ الباليستية، بالإضافة إلى أن إيران قد أجرت في شهر تشرين الأول تجربة على صواريخ من طراز "عماد"، وهي تجربة أدت إلى توتر بين الولايات المتحدة وإيران، حيث ادعت واشنطن أنّ الحديث يجري عن انتهاك للعقوبات التي فرضها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على طهران. والآن تدرس الولايات المتحدة إمكانية فرض عقوبات جديدة على إيران.