استهدف سلاح الجو الإسرائيلي موقعا في قطاع غزة ليلة الخميس - الجمعة، تحديدا في خان يونس، وصفه الجيش الإسرائيلي بأنه موقع إرهابي. وجاء القصف الإسرائيلي للموقع جرّاء قذيفة أطلقت من القطاع مساء الخميس، أثناء احتفال إسرائيل بعيد الاستقلال، سقطت في منطقة خالية في جنوب إسرائيل دون وقوع إصابات أو أضرار.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه لن يتهاون مع إطلاق قذائف بين حين وآخر من قطاع غزة وأنه سيرد بقوة على ما سماه "تقاطر" القذائف من غزة، فيما نفت حركة حماس علاقتها بإطلاق القذيفة مؤكدة أنها ستلاحق منفذي العملية. لكن إسرائيل تحمّل حماس مسؤولية ما يجري في القطاع.

وكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، على تويتر "جيش الدفاع يستهدف موقع ارهابي في شمال قطاع غزة - ردًا على اطلاق القذيفة الصاروخية من القطاع باتجاه اسرائيل في وقت سابق هذا المساء".

وأضاف: "ردًا على اطلاق القذيفة من القطاع باتجاه اسرائيل- سيمنع خروج سكان القطاع الى اسرائيل غدا. جيش الدفاع لن يسمح المساس بأمن اسرائيل".

ويأتي تبادل النيران هذا بين إسرائيل والقطاع بعد هدوء طال أربعة أشهر منذ أطلقت قذيفة من القطاع نحو إسرائيل. وبعد ثمانية أشهر من انتهاء عملية "الجرف الصامد".