حين ينتعل الرجال الكعب، يظهر أنّ تكافؤ الفرص يأخذ زاوية جديدة تمامًا. رجال مع الكعب؟ نعم، هناك أمر كهذا وليس فقط أن المجال يزدهر، فهناك عدد غير قليل من المشاهير الذين إلى جانب نجاحهم الباهر في العالم فقد وُهبوا طولا قصيرًا.

من توم كروز، مرورًا ببرينس وصولا إلى الرئيس الفرنسي ساركوزي. يعتقد الرجال القصار أنّهم يستحقّون هم أيضًا المزيد من السنتيمترات، وهم لا يريدون إطلاقًا أن يفقدوا نقاطًا بسبب الوراثة التي أخذوها من الأسرة. نعل خفيّ، كعب صغير ورجولي والجميع سعداء.

وهناك عدّة موضات متخصّصة في تحقيق تلك الميزة الحقيقية للرجال الذين يريدون أن يحظوا بالمزيد من السنتيمترات من الطول. استطاعت ماركة الأزياء الإيطالية ‏Alto Italia‏ افتتاح متجر في الإنترنت يوفّر الخدمات لمئات الآلاف من الزبائن حول العالم ممن يرغبون في الحصول على زيادة قليلة في الطول دون أن يظهروا بشكل سخيف. تخصّصت ‏Alto Italia‏ في إنتاج الأحذية مع وسادات داخلية لتحقيق الميزة المرجوّة دون الكشف أكثر من اللازم عن الكعب في الحذاء.

افتُتح مؤخرًا متجر ‏B Tall‏ على الشبكة، والذي يقدّم مجموعة واسعة من الأحذية الرجالية مع كعب داخلي مبني يصل حتى 9 سنتيمترات بأنماط مختلفة، بداية بالأحذية الرياضية بمظهر رياضي وصولا إلى أحذية السهرات الأنيقة.

ازدادت في عام 2014 صناعة الأحذية ذات الكعب العالي والأحذية ذات النعل السميك للرجال، ولديها العديد من الممثّلين في الميدان. شوهد المطرب المحبوب ليني كربيتس ينتعل نعلا نسائيًّا سميكًا بشكل مثير للدهشة وهو يخطو في أسبوع الموضة في نيويورك وهناك بالطبع توم كروز؛ رجل وُهب الكثير من الميزات سوى الطول. رغم أنه من الواضح أنّ الرجل لم يُهدد من قبل النساء الطويلات في حياته (الممثلات: نيكول كيدمان وكيتي هولمس)، فلا يزال يحاول استكمال النقص بطرق خاصّة به. يضفي التطويل الداخلي في الحذاء والنعل السميك بشكل كعب مربع مظهرًا رجوليًّا ولكن يمكن ملاحظة ذلك دون شك.

المطرب ليني كربيتس (AFP)

المطرب ليني كربيتس (AFP)

رجال آخرون شوهدوا مع الكعب وهم الممثّل روبرت داوني جونيور (الرجل الحديدي)، سيمون كويل المنتج الشهير للبرنامج الواقعي ‏X Factor‏، وبالطبع الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، الذي كل ما يرغب به هو أن يصل كتفه كتف زوجته الجميلة، كارلا بروني. مرة يقف على رؤوس أصابعه ومرة أخرى يبذل جهدًا بالكعب.

في استطلاع نُشر في الولايات المتحدة في شهر شباط الأخير، وجد الباحثون من جامعة رايس وجامعة جنوب تكساس أنّ 13.5% من الرجال يفضّلون النساء الأقصر منهم، بينما 48.9% من النساء، تقريبًا نصف المُستَطْلَعة آراؤهن، يرغبنَ برجل أطول منهنّ. تراوحت أسباب الإجابات التي طرحها المُستَطْلَعة آراؤهم بشكل أساسيّ بين مسائل الثقة، الرجولية والأنوثة. ادّعتْ النساء أنّ الرجل الطويل يمنحهنّ شعورًا بالثقة والسكينة. بالإضافة إلى ذلك، فحسب رأيهن فإنّ الرجال القصار يكسبون أقلّ من الرجال الطوال. وأيضًا فإنّ الرجال يفضّلون الحفاظ على الثنائية القائمة بين الرجال والنساء، بينما تكون لهم الكلمة الفصل. يفضّل الرجال النساء الأقصر منهم، بشكل أساسيّ للشعور بشكل جيّد مع أنفسهم.

ولكن بينما تُظهر الاستطلاعات تفكيرًا محافظا، نمطيّا وثابتًا؛ فإنّ نجوم هوليوود تحديدًا يظهرون اتجاها معاكسًا: توفر الموضة اليوم ميزة عصرية ممتازة للرجال القصار، يجب فقط معرفة انتعال الأحذية المناسبة.‎