قالت مستشارة الامن القومي الامريكي سوزان رايس إن ادارة الرئيس باراك اوباما "ستبقى ملتزمة بقضية السلام" بين اسرائيل والفلسطينيين على الرغم من انهيار مسعى دبلوماسي لوزير الخارجية الامريكي جون كيري استمر تسعة اشهر.

ومتحدثة في حفل في واشنطن في ذكرى انشاء دولة اسرائيل امس الاثنين قالت رايس "رغم اننا وصلنا إلي فترة توقف في المفاوضات إلا اننا نواصل تشجيع الطرفين للعمل والتحرك نحو مستقبل للسلام."

لكن وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي الزائر يوفال شتاينتس -الذي تحدث بعد رايس وكرر اشادتها بالتحالف الراسخ بين الولايات المتحدة واسرائيل- اشار الي استمرار التوترات بين واشنطن واسرائيل بشان المحادثات المتعثرة.

وابدى بعض المسؤولين الاسرائيليين استياء الاسبوع الماضي عندما ذكر المبعوث الامريكي مارتن انديك البناء الاستيطاني الاسرائيلي في الارض الفلسطينية المحتلة كأحد الاسباب الاساسية لانهيار الجهود الدبلوماسية رغم انه انتقد ايضا الفلسطينيين لتوقيعهم 15 معاهدة واتفاقية دولية.

وقال شتاينتس وهو حليف وثيق لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو "نحن حريصون على اقامة سلام ليس لأن أحدا يقول لنا اننا نحتاج للسلام... بل لانه مهم لدولة اسرائيل والاسرائيليين."

واضاف ان معظم الاسرائيليين سيؤيدون تقديم "تنازلات صعبة" لكن شريطة "أنه سيكون هناك سلام فعلي حقيقي وأمن حقيقي."