أبلغ رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق أسر ركاب الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية والتي اختفت منذ أسبوعين اليوم الإثنين (24 مارس اذار) أنها تحطمت في جنوب المحيط الهادي.

وقال في بيان ان تحليلا جديدا لبيانات قمر صناعي من بريطانيا أظهر طائرة الرحلة إم.إتش.370 للخطوط الماليزية وعلى متنها 239 شخصا شوهدت لآخر مرة فوق وسط المحيط الهندي غربي بيرث في استراليا.

وأضاف "بناء على التحليل الجديد...فان طائرة الرحلة إم.إتش.370 طارت بطول الممر الجنوبي وان آخر مكان لها كان وسط المحيط الهندي غربي بيرث. وهذا موقع ناء.. يبعد عن أي أماكن محتملة للهبوط. وبناء على ذلك يتعين أن أبلغكم وأنا أشعر بالأسف والأسى أنه بموجب البيانات الجديدة فان طائرة الرحلة إم.إتش.370 انتهت في جنوب المحيط الهندي."

وأردف نجيب عبد الرزاق "الخطوط الجوية الماليزية اتصلت بالفعل بأسر الركاب والطاقم لإبلاغهم بهذا التطور. فالأسابيع القليلة الماضية كانت محزنة جدا لهم. أعلم ان هذه الأخبار الجديدة ما زالت أشد قسوة. أحث وسائل الإعلام على احترام الخصوصية وأن تمنحهم المساحة التي يحتاجونها في هذا الوقت العصيب جدا."

واختفت طائرة الرحلة إم.إتش.370 للخطوط الماليزية من على شاشات الرادار المدني بعد أقل من ساعة على إقلاعها من كوالالمبور في طريقها إلى بكين وعلى متنها 239 شخصا في الثامن من مارس اذار.

ولم تثبت رؤية الطائرة منذ ذلك الحين لكن عُثر على كثير من الحطام في مياه نائية قبالة سواحل أستراليا قد يكون جزءا من الطائرة المفقودة.