بعد 70 عامًا من الخدمة العامة، يجد الرئيس السابق، شمعون بيريس، فجأة نفسه بلا عمل في جيل 91 عامًا. في فيديو جديد ظهر على الشبكة، يُبرهن شمعون بيريس للناس أنه رغم كبر سنه، إلا أنّ حسّ الفكاهة ما زال ينبض في داخله.

قامت حفيدة بيريس بإنتاج فيديو هزلي يصوّر بيريس وهو يعمل كحارس أمن، إرسالي للبيتزا، يعبئ الوقود في محطة وقود، وحتى يهبط بالمظلة من الطائرة، وهذا كله جزء من إجراءات التحقق من قدراته المستقبلية على العمل، وكأن الحديث يدور حول شاب في العشرينات من عمره يبدأ الآن طريقه نحو الحياة المهنية.

تعاون بيريس مع فكرة هذا الفيديو القصير، حيث يدمج الفيديو بين الفكاهة والتلاعب البارع بالكلمات. جاء في نهاية الفيلم القصير رسالة تقول: "أنت كبير كبر الأهداف التي تضعها نصب عينك، وصغير كأحلامك تمامًا"، ثم يأتي بعدها عرض للعديد من الصور التي تُظهر نشاط بيريس وعمله من أجل السلام على مدار السنوات الأخيرة التي شغل فيها منصب الرئيس.

أصبح هذا الفيديو الظريف في غضون يوم واحد الفيديو الأكثر مشاهدة والأكثر حديثًا في إسرائيل، وتم عرضه في جميع المواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي. شاهدوا أنتم أيضًا - بِمَ تنصحونه أن يعمل؟