رحّب رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، بالفيديو الذي نشره رئيس الحكومة الإسرائيلي، وقدم خلاله اعتذارا للسكان العرب في إسرائيل عما بدر منه خلال الانتخابات الأخيرة، مناشدا إياهم مواصلة التقدم والانخراط في المجتمع الإسرائيلي. وقال سلام، الذي غرد خارج السرب، إنه يجب على العرب في إسرائيل منح نتنياهو فرصة ليثبت كلامه بالأفعال.

وقال سلام في حديث مع الإذاعة العسكرية "رئيس الحكومة اعتذر ويجب أن نمنحه فرصة". وانتقد ردود أفعال النواب العرب على الفيديو، قائلا "عودة والنواب العرب سيعارضون نتنياهو دائما، إنهم لا يعنوني".

وأضاف "لقد شعرت أن هنالك تغيير (لدى نتنياهو)، هذا ما بدا لي من كلامه"، متابعا "فليغيّر نهجه، وينقل لنا ميزانيات كما ينقل لليهود. ويصنع السلام مع أبي مازن". وقال رئيس بلدية المدنية العربية الأكبر في إسرائيل، إن لديه إيمانا بأن "الزعماء الأقوياء هم القادرون على صنع السلام".

وختم كلامه بالقول "لو نقل نتنياهو الميزانيات وغيّر نهجه فحينها يمكن القول أن الاعتذار كان حقيقيا".