أعلن ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم، أن صلاحيات إدارة الدولة عادت إلى رئيس الحكومة نتنياهو بعد أن ناب عنه وزير الدفاع يعلون أثناء عملية جراحية أجراها نتنياهو في ساعات الليل في مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس. ومن المتوقع أن يتعافى نتنياهو من العملية الجراحية حتى يوم الخميس.
وقال نتنياهو في بيان أصدره الديوان الحكومي، بعد ان شكر الطاقم الطبي في المستشفى وكل من اهتم بسلامته في إسرائيل وتمنى له الشفاء، "أواصل في مهامي من أجل سلامتكم وأمنكم".
وقد شعر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أمس بآلام في بطنه، وبعد أن فحصه طبيبه الشخصي، د. تسفيكا بركوفيتش، والجرّاح المختص، أرييه دوسرت، نُقل إلى مستشفى هداسا عين كارم، حيث تقرر إجراء عملية جراحية له. خلال الليلة الماضية، أجرى نتنياهو جراحة فتق في السرة، أجريت بتخدير تام.
وكانت مدة الجراحة نحو ساعة بتخدير عام، ولم تُسجّل أية تعقيدات خلالها. وأجرى الجراحة طاقم أطباء، برئاسة البروفسور أفيرام نيسان، مدير قسم الجراحة في هداسا عين كارم، والجرّاح الخبير البروفسور أرييه دوسرت.
ولأن العملية أجريت بتخدير تام، فقد تشاور وزراء الحكومة هاتفيًّا، وقرروا في النهاية نقل صلاحيات نتنياهو لساعات معدودة إلى وزير الأمن، موشيه (بوغي) يعلون.
وقال مدير المستشفى إنه من المتوقع إطلاق نتنياهو من المستشفى خلال ساعات اليوم، لكنه لن يتمكن من مزاولة مهامه كالمعتاد قبل منتصف الأسبوع. لهذا السبب، جرى تأجيل جلسة مجلس الوزراء التي كانت مقررة بداية الأسبوع. ولم تؤثر الجراحة في نقاش طاقم الوزراء المختص بإطلاق سراح الأسرى، والذي يُفترض أن ينعقد اليوم ويديره وزير الأمن يعلون.
وقال الدكتور يوفال فايس، مدير مستشفى هداسا عين كارم، للصحفيين قرابة الساعة السادسة والنصف صباحًا إنّ نتنياهو بكامل وعيه: "قبل نحو ثلاث ساعات، انتهت العملية الجراحية التي أجريت لرئيس الحكومة نتنياهو بنجاح. استغرقت العملية نحو ساعة، كما هو مخطّط، وجرت دون أية مشاكل. في نهاية العملية، نُقل نتنياهو إلى وحدة الإنعاش في المستشفى، حيث يتواجد حاليًّا".
وقال د. تسفيكا بركوفيتش، الطبيب الشخصي لرئيس الحكومة منذ سنوات، وأول من عاين نتنياهو أمس: "طلب رئيس الحكومة أمس فحص الآلام التي يحس بها في منطقة السرة. في معاينتي، لاحظتُ أنه يعاني من فتق، ما يتطلب استشارة جراحية. طلبتُ طبيبًا جراحًا أكّد على صحة تشخيصي، ونقلنا رئيس الحكومة إلى المستشفى. في هداسا، أجريت لرئيس الحكومة فحوص وتدقيق، وكان التشخيص هو نفسه. وقد اجتاز العملية بنجاح. خرجتُ للتوّ من غرفته، بعد أن رافقته طيلة الليل وأؤكد أنه قوي ومعافى، وبوضع إجمالي جيد. أنا على ثقة أنه سيعود إلى عمله قريبًا."
وتطرق سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، دان شابيرو، إلى العملية الجراحية في صفحته على فيس بوك، قائلًا: "أتمنى الصحة التامة لرئيس الحكومة، وآمل رؤيته قريبًا على رأس عمله".