بريطانيا تذهل أوروبا والعالم: أعلن رئيس الحكومة البريطاني، ديفيد كاميرون، استقالته من رئاسة الحكومة، في أعقاب نتائج الاستفتاء الشعبي حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتأييد معظم السكان الخروج والاستقلال، خلافا لموقفه. وقال كاميرون في مؤتمر صحفي إن بريطانيا بحاجة إلى قيادة جديدة.

وأضاف "لا أعتقد أنني الشخص الملائم لقيادة الدولة صوب محطتها القادمة"، موضحا أنه لن يترك منصبه على الفور، إنما عند انعقاد مؤتمر حزب المحافظين، أي بعد 3 أشهر.

وقال كاميرون "الشعب البريطاني توصل إلى قرار يجب تنفيذ، وليس فقط احترامه. إننا أمة مميزة، تحل نزاعاتها عبر الحوار".